منتديات

بنات نيك

اكبر منتدى سكس عربي

 

بنات نيك قوانين الموقع سكس عربي افلام سكس صور سكس قصص سكس

   

العودة   بنات نيك : اكبر موقع سكس عربي افلام سكس صور سكس قصص سكس > قصص سكس > قصص سكس نيك

قصص سكس نيك قصص سكس نيك متخصصه في مجال نيك هنا تستطيعون كتابة مغامرات السكس الخاصه بكم باسلوب قصص سكس نيك .

اشترك الان في جروب عرب نار ليصلك جديد الافلام والصور والقصص على بريدك مباشره

بريدك الإلكتروني:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-18-2009, 11:31 AM   #1
ورد شان
VIP
 
الصورة الرمزية ورد شان
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الموقع: بلد المحبوب
المشاركات: 525
معدل تقييم المستوى: 6
ورد شان is on a distinguished road
افتراضي نعمه بنت شهيرة - الجزء الثالث والاخير

 

فى يوم استمعت لنعمه وهى تتواعد مع هديل بعد عدة ايام فى الفيللا هنا وعرفت ان نعمه اختارت الميعاد ده لان فى هذا اليوم الفيللا هتكون خالية والجو هادى وخالى فاية اختها هتكون بالجامعة طول النهار وامها عند خالتها عبير وهتفضل لاخر النهار وانا هكون اما بوصل امها وافضل معاها لغاية مانرجع سوا او اكون مشغول بحجرتى بعد توصيلها حتى ادهب للرجوع بها فاغتنمت الفرصة لان اشاهدهم و احاول التقاط صور لهم واسجل لقائهم صوت وصورة فاشتريت كاميرا وضبطها على سرير نعمه بغرفتها واخفيتها بحيث لايشك احد فى وجودها وثبت المينوتور بغرفتى وفى صباح اليوم المقصود ونحن على الفطار افهمتنى شهيرة بانى هااوصلها لاختها عبيروهنوصل اية للجامعة بطريقنا وافضل معها لاخر النهار فقلت اوكى وحتى يطمئن قلب نعمة لخلو الجو تماما وبعد الفطور تاهبنا جميعا للخروج وحين خروجنا من باب الفيلا حضرت هديل وبعد القبلات والسلامات قالت لها شهيرة كويس انك جيتى ياهديل لان نعمة كانت هتقعد لوحدها فى الفيللا طول النهار فانت كده هتونسيها وتخللى بالك عليها ثم خرجنا وبعد ان انزلنا اية تعمدت وان يتغير صوت الموتور للسيارة وانطلاق ادخنة من العادم فنزلت وكشفت الكبوت ثم افهمت شهيرة بانى هاوصلها لعبير وهااتركها عشان ادهب لاصلاح السيارة ضرورى فقالت اوكى وابقى تعالى بعد ماتخلص من الاصلاح عشان تروحنى ولانك واحشنى هتبات بحضنى الليلة للصبح فقبلتها على الهواء وتركتها بعد ان طلبت منها وان تسلم على عبير اختها الى ان احضر مساءا لاسلم عليها بنفسى ثم رجعت بسرعة على الفيللا وبواسطة مفتاحى الخاص دلفت للداخل بدون صوت ووجدت ان الجو هادى تماما والبنات بغرفة نعمة ودخلت لغرفتى وشغلت المينوتور والتسجيل وابتدا --
وجدت هديل لسه بملابسها وتجلس على حافة السرير وقدميها للارض وكانت تتفرج على الصور التى اخدتها نعمه بتركيا ونعمه بجوارهها ممده على بطنها بدلع ولكن لسه بملابسها فقالت لها هديل وبيدها الصور : ممكن اطلب منك طلب واوعى تكسفينى فردت نعمه انت تؤمر ياقمر فردت وقالت ممكن اشوفك بالمايوه زى ماكنتى بالصور دى عشان انا هجت على جسمك ومصممة اشوفة كله النهارده وشدتها الى دولاب ملابسها وجعلت نعمه تحضر المايوه والدى كان بكيبنى ساخن جدا وعند دلك تركتها هديل متجهه للحمام قائلة ثوانى اخد دش سريع وارجع لك ياجميل واخدت شنطتها بيدها والتى كنت اظن انها ملابس لكى ترتديها اثناء تواجدها مع نعمه وسمعت صوت المياه وانطلقت نعمة لارشيف الصور على جهازها تتامل صور هديل وهى عارية والدى كان الى حد بعيد رائع واروع من جسمها فهى انثى بمعنى الكلمة تضاريس جسمها ترتفع وتنخفض لتشكل جسدا شديد الاغراء خرجت هديل من الحمام مرتدية روب الحمام وخاطبت نعمه الميه تجنن ادخلى خدى لك دش فقامت نعمه للحمام وبمجرد دخولها صرخت هديل نعمه نسيتى تاخدى المايوه فمدت نعمه يدها من باب الحمام واخدته وبعد دقايق انطلق صوت نعمه هديل بالدولاب فيه برنس تانى هاتيه بسرعة فردت هديل ليه هوانت مش لابسه المايوه فردت نعمه اه بس مش قادرة اخرج كده – فانطلقت ضحكات هديل بتمحن ولكن قامت واحضرت الروب وناولته لنعمه من خلف الباب لكن بشقاوة حاولت تمد هديل راسها لترى جسد نعمه التى كانت تحاول دفع الباب الا ان هديل تغلبت وادلت راسها للداخل وشاهدت جسم نعمه فاخدت نعمه الروب وهما يضحكان عاليا ثم جلستا على اطراف السرير وسادت لحظات من الصمت قطعتها هديل برضو مش عايزة تفرجينى على جسمك بالمايوه فلم ترد عليها نعمه فما كان من هديل الا ان تمد يدها بهدوء وتجدب الشريط الدى يربط وسط الروب وحلت اطراف الشريط لينفرج طرفى الروب عن جسم نعمه فمدت هديل يدها لتفتح طرفى الروب اكتر ليبان جسدها اكتر اقتربت هديل اكترمن نعمه التى اغمضت عينيها وكانها تقول لهديل هاانا دا مغمضة العينين افعلى بجسدى ماتشائين فمدت هديل يدها على وجه نعمه وابعدت شعرها عن وجهها ثم لفحتها بانفاسها اكتر على وجهها ورقبتها وادنيها بالتناوب فصاحت نعمه بصوت ممحون ومتهدج ها د يل فما كان من هديل الا ان اقتربت اكثر واكثر فكانت شفتاها تتحسسا خدود نعمه فمدت نعمه يدها على يد هديل قائلة وبصوت لاهث يدل على مدى اثارتها وشهوتها الشديدة مممممممم اههههه فما كان من هديل الا ان اطبقت بشفتاها على شفتى نعمه وتبدا فى رضاعتهما فصاحت نعمة اهههه بوستك جميله وطعم بؤك عسل فتركت هديل وجهها وانزلت الروب من على جسد نعمه التى كانت فى دنيا تانية فنزلت على بطن نعمه تلحسها وتدغدغها وانسابت يدها لتتخلل شعرها التى اثارتها جدا لحس هديل لبطنها وانسياب مرور اصابعها بين شعرها وكان لسان هديل يدور فى حلقات حول سرة نعمه التى خرجت الاهات والانين والتاوه الممحون من فمها وكانت يد نعمه تطبق على راس هديل التى تجوس على بطنها العارى وكانها تعطيها الادن لما هو اكتر من دلك وطلبت هديل من نعمه وان تستلقى على بطنها الا ان نعمه لم تستطع تلبية طلب هديل التى نفدت الامر عنها بان القتها على وجهها امامها فاصبح ظهر نعمة مفتوحا عاريا لفم ولسان هديل التى بدات تمرر لسانها وشفتاهاعلى ظهر نعمه التى ارتفع صراخها الممحون من الشهوة فمدت هديل يدها لتفك الجزء العلوى للمايوه وسحبت بقية المايوه من بين افخادها والتى اصبحت عليه نعمه عارية تماما على السرير وكانت تصيح بصوت مبحوح هديل هديل كفاية كده كفاية انا بليت ملاية السرير من مية كسى فخلعت هديل روبها وانطلقت عارية تماما وركعت فوق جسد نعمه بحيث جسدها يلامس جسدها وكسها يقابل فلقتى طيز نعمه التى الهبها هدا الاحساس فاطلقت تنهيدة صادرة من اعماق اعماق احشاءها وانحت هديل فوق ظهر نعمه تلحس وتعض اكتاف نعمه ورقبتها من الخلف ويديها تفركان بجانبى صدر نعمه والمضغوطين ببروز رائع نتيجة انسحاقهما بين السرير وضغط جسم الانثيتين و بدأ ايقاعها يزداد فوق وسط نعمه و كانت لاتزال جالسة فوق مؤخرة نعمه وكان كسها الحليق يشعرنعمه بشفرات ناعمة ملساء وكأنها مؤخرة اخرى صغيرة و بدأت تحرك وسطها ليحتك كسها بمؤخرة نعمه حتى انى شعرت بسوائل كس هديل تسلل مخترقه ذلك الأخدود الموجود بين فلقتي مؤخرة نعمه ليبلل تلك المنطقة تماما فقد كان انتاج هديل غزيرا وكان *****ها انتصب تماما فانطلق على طيز نعمه كاصبع صغير ينزلق على طيزها فكانت نعمه فى قمة هياجها يدلل على دلك تمحنها واهاتها وانينها اما هديل فكانت تئن من اللدة وكان صوتها رقيقا كرقتها اما نعمه فقد اخد الهيجان منها مداه وفتحت رجليها فيزيد انفتاح الفلقتين وتبتلعا كس هديل بينهما فسالت نفسى هل تستطيع هديل اطفاء تلك النيران التى استعرت بجسد نعمه ؟ الا انى لمحت يد هديل تتسلل لتحت نعمه وتقبض بكل كف على بز من صدرها والتى جاهدتنعمه معها برفع جسمها لتمكن بزيها من ان يتدليا لتساعد هديل فى مهمتها بفرك وتمسيد صدرها والتى التقطتهما هديل وتبدا فى تحسس مدى ليونتهما كانت حلمتا صدر نعمه منتصبتان كقضيب *** رضيع فالتقطتهم هديل بين ابهامها وسبابتها وبدات فى فركهما بحنية ادت لزيادة انتصابهما فبدا وسط نعمه يتحرك معلنا عن رغبتها فى مداعبة كسها نظرا لاختلاط ماءهما سويا وسقوطه فى اخدود طيزها ومع حركة وسطها والتى كانت تعمل على ان تنقبض عضلتا مؤحرتها فيضغطان على شفرى و***** هديل والتى قامت من فوق ظهر نعمه وجلست لجوارها وعدلت من جسم نعمه حيث اصبح الوجهين متقابلين
كان خصرهديل نحيلا يعقبه حوض متسع، كانت جالسة الي جوارنعمة على ركبتيها فكان فخذاها مقفولان فلم اتمكن من رؤية كسها فمددت نعمه يدها الي فخذ هديل تتحسس بشرتها كان فخذها شديد النعومة وكان لحمها لينا وان لم يكن مترهلا فكنت ارى أثار اصابع نعمه وهى تتحرك على فخذهديل تاركة خلفها علامات بلحم افخاذها وكانت يد نعمه تتسلل اكثر واكثر بينما هديل تاركة جسدها لنعمه لتتحسسه وصلت يد نعمه الي بطنها لتداعب سرتها وصاعدة فى طريقها لالتقاط ثديها وفعلا وصلت لغرضها امسكت نعمه بثدي هديل وكان ثديها فى حكم كف يد نعمه فقبضت عليه بكامله ويبدوا مع انفعالها ضغطت عليه ضغطة شديدة فصرخت هديل ومدت يدها لتمسك بقبضة يد نعمه لتمنعها من الضغط بقوة اكثر فما كان من نعمه الا ان جدبتها من ثديها لتجبرها على الإنحناء تجاهها وليقابل وجهها وجه نعمه والتى لم تتركها لتلتقط شفتاها بل بادرت نعمه بالتقاط شفاه هديل هذه المرة وتركت ثديها لتحتضنها بين ذراعيها خوفا من فقد حلاوة قبلتها إنبطحت هديل فوق نعمه بكامل جسدها وشفتاهما لم يتفارقا وأصبح جسدها ملامسا لكامل جسدها كانت حلمتا ثدياهما المنتصبتين تخترقان ليونة بعضهما وحتي أصابع أقدامهما كانت تداعب باطن بعضهما وكانت ايديهما تجول على ظهرهيهما حتي يصلا لمؤخرتهما اللينة جدا وشديدة الإغراء لمداعبتهما والعبث بهما بينما كانت هديل تمسك نعمه من شعر رأسها مطبقة بفمها على فم نعمه وتتبادل معها وضع الألسنة والشفاه لتتذوق كل منهما الأخري
ويبدأ وسط نعمه يدخل حرب شعواء ليطفى لهيب كسها فكانت تعلوا وتهبط محركة كسها على عانة هديل بينما يداها تكادا تمزقان لحم مؤخرة هديل و التى كانت هى الأخري تحرك وسطها محاولة تهدئة شهوتها كان أفواههما متقابلة وملتحمة فلم يستطيعا إصدار اصوات انيننا ولكن أنفاسهما كانت تخرج هذه الأصوات فى صوت همهمات تدل على متعتهما حاولت هديل النهوض من فوق نعمه بينما نعمه متشبثة بها خوفا من ان تتركها على هذه الحاله ولكنها انتزعت نفسها من احضانها لتنحني موجهه فمها ناحية كس نعمه فى حين كان كسها ومؤخرتها أمام وجه نعمه
مدت هديل يدها لتفرج فخذانعمه وتقابل موطن عفافها بفمها بينما لم تطلب من نعمه أن تفعل بها ما تفعله بدأت هديل فى العبث بكافة أنحاء كس نعمه مستخدمة كل ما لديها فكانت يدها تحك الشفران بينما لسانها يداعب رأس *****ها ويدها الأخري تمارس دور القضيب داخل جدران كسها وكنت أنا أنظر الي كس هديل لأول مرة لأجده شقا جميلا أملس وكانت تتمتع بشفرين يخرجان خارج نطاق الكس و***** يفوق ***** نعمه حجما وصلابه فبدأت يدا نعمعهتتحسس كسها لتجده ساخنا شديد الحمرة من شدة المحنة فبدأت يداها تبعد الشفران لتكتشفا ما بداخل هذا الشق لتجد كسها أمامها واضحا جليا لامعا من مياه هيجانه فبدأت هديل تقبل فخذيها وإقتربت بمؤخرتها من نعمه لتساعدنها وان كانت لم تطلب منهاان تفعل شيئا بدأت قبلات نعمه تتناثر على مؤخرة هديل ورويدا رويدا اقتربت زووم كس هديل لتبدأ رائحة شهوة كسها تخترق انفاس نعمه بدون وعي بدأت نعمه تنقض على شفرتيها تتحسسهما بشفاهها لمص موية هديل وعندها بدأ تسابق بينهما كل منهما تحاول الفتك بكس الأخري وكأنهما انثيتان تتحاربان للفوز بذكر كانت نعمه تحاول تقليد هديل بحركاتها التي تفعلها بكسها فأدخلت أصابع يدها بداخل مهبلها بينما كانت ترضع من *****ها وكانها *** جائع ويدها الأخري تتحسس مؤخرة وشرج هديل عائدة الي أشفار كسها لم يمض علينا وقت طويل فى هذا الوضع حتي إنقبض فخذا نعمه مانعان رأس هديل من الحركة بينما تمدد كامل جسدها فوق وجه نعمه ولتنطلق صرخاتهما الأخيرة وتعلن إنتهاء شهوتهما ولتستدير هديل لنعمه سريعا ليتعانقا وهما يطلقا اخر اهاتهما
ومعهما انطلق شلال منى على منظرهما امامى وصممت على النيل منهما
خرجت من مكمنى حذرا وسرت لمكان بعيد عن الفيلا تركت فيه السيارة التى اخذتها وانطلقت الى جليم فقد كاد النهار ان ينتهى فتح الباب واستقبلنى زوج عبير ودخلت لاجدهم بالصالون وماان راونى حتى صاحت عبير طالما وصل يبقى ممكن نحط العشا قبل ماتروحوا
كنت أطيل النظر لجسد عبير في كُلّ فرصة ممكنة وقد لاحظت ان زوجها يطيل من نظره على صدر شهيرة اختهاولاحظت أنه يكثر التحديق في الشق الذى يجرى بينهما عبير في الثلاثين من عمرها إمرأة جنسية جداً من الطراز الأول بشَعرُها الأسمر المنسدل على كتفُيها مع عيون ذات لون بني غامق وثدي كامل الأستدارة بارز للإمام وسيقان طويلة تمتد أسفل مؤخرتها الممتلئة وكاملة الإستدارة وعندما كانت عبير تساعد في تقديم العشاء كنت أستطيع أن أرى الكثير من جمال واستدارة نهديها الناعمين من خلال الشق الممتد بين نهديها عندما كانت تنحني وكنت أرى تأرجح نهديها واهتزازهم تحت البلوزة الضيقة التي تلبسها عندما كانت تتحرك ذهابا وإيابا لدرجة دفعتني للتحديق بجسدها والتي انتهت بانتصاب حاد لعضوي أسفل اللباس جعلني أتأخر في مغادرة مائدة العشاء للنهاية لإتجنب إعطاء الآخرين عرضا مجانيا يكشف عما أشعر به , وقد انتابتني الظنون للحظات أن خالتي عبير قد انتبهت لحالي لكنها لم تقل شيئا تركناهم وانا كلى ناروذهبنا الى الفيللا كانت هديل مشت ونعمه وايه فى سابع نومه دخلت لغرفتى وبدلت ملابسى
خرجت من غرفتي للمطبخ لإعداد فنجان من القهوة لأجد شهيرة قد سبقتني وأعدت لي فنجان كبير من القهوة شكرتها على ذلك وجلست اتناول قهوتى وأنا أراقبها تتحرك امامى بروب وقميص علاقى تحته وردى شفاف وكان من الواضح انها لاترتدى شئ تحته فصحت عليها وانا انظر لكسها وصدرها ورد عليه فل عليه فاذداد احمرار خدودها ولم ترد على لكنها ابتسمت بخجل كنت ارشف قهوتى وانا مستمتع برؤية انعطاف مؤخرة شهيرة وارتجاج ثدييها خلال حركتها المستمرة لتوضيب المكان من فوضى بناتها فقمت لكى اساعدها وفى كل مرة كانت تنحنى كانت مؤخرتها تندفع للخلف فكنت اتعمد وبشكل واضح وان اقف خلفها لادعك زبى بمؤخرتها فتستمر هى فى انحنائها كمن يطلب المزيد فامد يداى للاسفل لاحيط بخصرها للوصول لنهديها فاقبض عليهما بكفى واخذ بعصرهم وهى تتاوه وتئن بنعومه دون ان تقول شيئا بعد انتهائها لاحظت وان جسدها كان يتصبب عرقا فاخذتها من يدها للحمام الملحق بحجرتها كان من الواضح لها انى انوى وان احممها بيدى فترددت فى البداية ولكن اهملت ترددها وكنت نزعن عنها الروب عند \خولنا الحمام واخذت اقبل الجزء الظاهر من نهديها قبل وان اقوم بخلع القميص عنها ثم ركعت على ركبتى ليظهر امام وجهى مباشرة كسها المحلوق منذ فترة قريبة ناعما ومثيرا بشفتيه الورديه همست بين فخديها وقبل ان تباعد بين ساقيها لتمكن لسانى من الوصول بسهولة لفم كسها شهيرة انت جميلة قوى وجسمك سكسى نار واحطت مؤخرتها بين يدى وانا اجذبها نحوى ثم ادفع بلسانى بين شفتى كسها الذى بدا وان ينقط بماء شهوتها فاخذت بلحس شفتى كسها من الدخل والخارج مع مص *****ها بين الحين والاخر فتاوهت وانت فاجلستها على حافة البانيو وباعدت بين ساقيها ثم مددت يدى لاباعد بين شفتى كسها لافتح فم كسها قبل وان ادفع بلسانى للداخل والحس جوانب جدران كسها الداخلية وقبل ان اسحب فلقتى طيزها للخارجح وارى حلقة فتحة دبرها فقلت لها انا ماقلتلكيش انك بتملكى طيز تودى فى داهية رائعة الجمال فردت و\قالت مطلقا فقلت لها مبتسما لسانى هيقولك بس بطريقته فجفلت على الرغم منها عندما شعرت بطرف لسانى على فتحة طيزها قبل ان اشعر بالحلقة الضيقة لطيزها وهى تتجاوب مع حركات لسانى فتسترخى لضرباته المستمرة فتنفتح للسماح لطرف لسانى بالدخول داخلها بينما كانت اصابعى تلعب داخل كسها قبل ان اسحب اصبعى الاوسط مبللا بماء كسها لادفعه ببطئ فى فتحة طيزها فتاوهت ادخلت صبعى كاملا وبدات حركة ولوج وخروج ورفعت راسى لامص حلمات صدرها حتى ارتفع انين احساسها بالشهوة والمتعة وهمست لها الفتحتين بتوعك نالوا تحيتى فاضل الفتحة التالته ورفعت راسى باتجاه وجهها فامسكت براسى بين كفيها وقابلتنى بعدد متلاحق من القبلات الحارة والطويلة والتى تدل على مدى حرمانها
وشهوتها القوية للنيك خلال قبلاتها المستمرة مددت يدي الثانية من خلفها واستبدلت يدي الأولي بأن غرست أصبعين من يدي في خرم طيزها وأنا أدعك لها بظرها وشفتي كسها بيدي الأولى فزاد أنين شهوتها وتأوهاتها المحمومة بين شفتي بينما انكمشت كلا من فتحة طيزها وكسها حول أصابعي وأخيرا تأوهت بصوت عال مع اهتزاز جسدها وقد جائتها هزة اللذة بعنف شديد وأنا أشعر بنهر جار من المياه يتدفق من خلال فتحة كسها لينساب خارجا فيبلل أصابعي ويداي الأثنتين تركت أصابعي لفترة داخل طيزها وكسها وأنا أمص شفتيها بفمي حتى هدأت فسحبت أصابعي ورفعتها لشفتيها ففتحت فمها وأخذت بمصهم وهي تلعق ماء شهوتها حتى جففتهم كليا. قمت بتحميمها ثم جففت جسدها قبل أن أحملها بين ذراعي خارجا لأمددها على سريرها. سحبت غطاء السرير فوقها ثم قبلتها قائلا
أحبك يا عسل قلت ذلك ثم غادرت غرفة نوم حبيبتى شهيرة لتأخذ قسطا من الراحة
كنت على وشك الخروج من غرفتي عندما سمعت طرقا خفيفا على باب غرفتي . فتحت الباب لأجد نعمه تقف خلف الباب سألتني إذا كنت أعرف شيئا عن تصليح الكمبيوتر فأجبتها بأني أعرف الكثير فطلبت مني تصليح الكمبيوتر بتاعها لانها لا تعرف في شؤنه غير برامجه وقد حاولت تشغيل الأنترنت للوصول للإيميل بتاعها على الهوت ميل لكن النت لم ييشتغل لم تعرف نعمه بإني السبب وراء الخلل الذي أصاب النت حيث قمت بفصل خط التليفون المتصل بالكمبيوتر خلال وجودها في الشركة تظاهرت بفحص الكمبيوتر وهي تجلس بجانبي قبل أن أطلب منها إحضار كوب ماء لي وفي غيابها أصلحت الخلل ثم ضغطت بالماوس على مربع إحتفاظ الكمبيوتر بكلمة السر على برنامج الهوت ميل ولدى عودتها أخذت منها كاسة الماء ثم ابتعدت عن الجهاز وطلبت منها الدخول علي الهوت ميل بتاعها للتأكد وكما توقعت فعلت هى ذلك دون أن تنتبه للأشارة التي تركتها خلفي ولما تأكدت بنفسها من إصلاح الخلل وإمكانية الوصول لبريدها الألكتروني أقفلت البرنامج وهي تشكرني وهي في منتهي السعاده
هل استحق كأسا من الكوكتيل مقابل عملي قلت لنعمه ضاحكا
أحلى كاسة كوكتيل لعيونك قالت نعمه مبتسمة وهي تغادر غرفتها للمطبخ لإعداد الكوكتيل استغليت احتفاظ الكميوتر بكلمة السر وفتحت البريد الألكتروني الخاص بنعمه وتوجهت مباشرة إلى الملف الذي يحمل اسم مشترك وأظهرت صورة ساخنة لنعمه وهديل في لقطة تظهر كلاهما بينما كل واحدة تمص كس الأخرى دخلت نعمه وهي تحمل صينية عليها كأس من الكوكتيل وفورا شاهدتني وأنا أنظر للصورة المعروضة على شاشة الكمبيوتر ففوجئت واصفر وجها وقامت بسرعة بفصل التيار الكهربائي عن الكمبيوتر بعصبيه فوقفت وبدون أي كلمة خرجت من غرفتها دون أن اشرب الكوكتيل الذي حضرته لي بعد دقائق سمعت طرقا على باب غرفتي ثم رأيت نعمه تدخل وتجلس على كرسي امامي وهي تنظر للأرض بخجل وإحراج
انت شفت اسراري الخاصه
عندما رأتني لا أقول شيئا أخذت ترجوني بأن لا أكشف سرها لأحد وخاصة أمها
مش عايزة أي واحد غيرك يعرف عنها أي حاجه please همست نعمه وهي لا تزال تنظر للأرض ابتسمت لنفسي وهي ترجوني أن لا أخبر والدتها لم تكن المسكينه تعرف بما يحصل حولها مددت يدي ورفعت وجهها لأعلى انظري لي يانعمه ان من يدين بحياته لاسره انقذته من شبح الموت يستحيل وان يسبب لأبنتهم المتاعب أو الأذى مهما كانت الأسباب
لمحت خيال ابتسامه على شفتي نعمه وقد ظهر على وجها إشارات الأرتياح بعد سماعها كلماتي المطمئنه ولكنك رأيت صورتي وأنا فقاطعتها نعم رأيت العديد من ملفاتك وصورك مع صديقتك هديل وتمتعت برؤية جسمك من خلال صورك السكسية خالص وخاصة وانتي بتلعبي ببزازك وكسك لكن عندي سؤال ويا ريت تكوني صادقة في الجواب أنا بأوعدك وعد شرف ما أخبر أي إنسان على صورك أو جوابك لسؤالي بس يشرط تجاوبيني بصدق فردت على سؤالى
اسأل وانا بأوعدك أكون معك صادقة في الجواب قالت ذلك وقد التقطت أنفاسها وعاد لوجها لونه الوردي
سؤالي هو انتي لسه بنت والا مفتوحة ؟ تفاجئت نعمه من السؤال فسكتت وهي تنظر بعينيها للأرض فمديت إيدي ورفعت وجهها لأعلى
أنتي وعدتيني بالصدق مقابل وعدي مش هاقول حاجةلأي انسان عن اسرارك
أنا ...مم..فف..توو..حة
ممكن تخلعي ملابسك عشان أشوفك عارية على الواقع مش صورة على الكمبيوتر
انت عاوز تستغل الموقف نظرت نعمه لي والحيرة والدهشة الممزوجة بالخوف تملأ وجهها
لأ يا حلوة قلت مبتسما أولا :أنا شفتك عارية تماما في الصورثانيا: أنتي اعترفتي إنك مفتوحة ومعنى ده ان في شاب شافك عارية بس الأهم من ده كله إني حبيتك من أول يوم شفتك فية ومن أول يوم كان نفسي انيكك بس ما كنتش أعرف إنك سكسية وممحونة جنس قبل اليوم همست بكلماتي وأنا أتجه نحو باب الغرفة لأفتحة لو انت شايفه إني ما ماستاهلشى تخلعي لى ملابسك زى مانتى عايزة وانا هاأحتفظ بوعدي ويكون الموضوع سر بيني وبينك أنا عايزك ويكون برغبتك مش استغلال موقف
إنت أصيل بصراحة أنا كمان حبيتك واشتهيتك بس كنت خايفة تقول لماماهمست نعمه بكده وهي تغلق الباب بالمفتاح وقفت أمامى فدفعت بها نحو الحائط وامسكت كسها بكفي بشده وهو بارز من بنطلونها الاسترتش فتأوهت بينما وضعت يدي الأخرى علي بزازها واخرجت واحد منهم واخدت امصه
وادعكه بايدي وهي تتاوه بطريقه شهوانيه لا اصدقها فأخدتها لاحد الكراسي واخذت اضع فمي علي كسها من فوق البطلون وهي تضغط رأسي بين يديها فتحت سحاب البنطلون ونزلت البطلون بتاعها وهي لابسه سروال ناعم وردي حتي احسيت من رؤيه السروال انها مستعدة لعمل شئ معي.نزلت الكيلوت بتاعها لحد افخادها وانظر الي كسها و نظافته ورقته وكانت طيزها بوجهي وانا استغرب هل هذه هي نعمه التي تجعلني اعمل بيها كل شئ واضمرت فى قراره نفسي انا انيكها بكل الطرق فوضعت اصبع في كسها وهي واقفه واصبع اليد الاخرى عند خرم طيزها اتحسسه بحركات دائريه واذا بها شربه ميه عند كسها وتحاول ان ترجع بطيزها للخلف لتتذوق طعم اصبعي في طيزها . طلبت مني النوم لان رجلها لا تستطيع تحملها من السيحان والهيجان ونيمتها علي كنبه بالأول واخدت امص صدرها وكمان الحس كسها بينما أخذت زبي لتمصه وكانت المفاجاه انها اخدته في حلقها كاملا بسهوله واشتياق لفمها تخلصت من كل ملابسها وكان جسمها كله ناعم ومشدود وكسها احمر وردي ونيمتها كوضع الكلب وكانت طيزها أمامي وزبي واقف فاخذت الراس ووضعته علي فم كسها وانا احركه حركات دائريه وهي تتوسل ارجوك دخلوا فوضعت رأس زبي بين شفتي كسها الذي كان يفرز مياها كنبع يتدفق منه الماء حتي شعرت ان الرعشه بتاعتها اقتربت فدفعت بكل طول زبي في كسها بينما أخدت ادفع بإ صبعي في طيزها وهي تتاوه حتي شعرت بإن خرم طيزها قد انفتح وتوسع فأدخلت إصبعين معا واخذت اعمل حركات دائريه بالخرم قبل أن أسحب زبي من كسها ووضع رأسه على حلقة فتحة طيزها ثم دفعته للامام فصرخت ارجوك ..زبك فسخ لي طيزي ..طلعوا ..أرجوك ..آه يا طيزي سمعت تأوهاتها فاذا بي اهيج اكثر ولم اتركها واشتغلت فيها بقوه وكان خرم طيزها من الداخل ناعم جدا وسخن ومولع وضيق واخدت انيكها حتي جبت بداخل طيزها ثم نمت لجوارها وسالتها ايه رايك نيك الزب ولا نيك الكس فردت على الفور الزب لايعلا عليه بس الزب اللى يستاهل وقبلت زبى ورحنا فى غفوة بعد وان افقنا انا ونعمة تحدثنا كثير وكان اغلب الحديث عن هدديل وعلاقتها الجنسية بها وكيف ان نعمة كانت تكتفى بهديل ولا تامن للرجال خاصصة بعد تحجربة اغتصابها من وحش وقد هتك عذريتها وكرامتها معا ومن يومها اكتفت بحبها لهديل والتى تتشابه معها فى نواحى كثيرة خصوصا كره الرجال والابتعاد عنهم واشباع شهوتهم بينهم دون رجل فسالت نعمة وعن موقفها الان من كره الرجال قالت لى بعد النهارده ده شئ تانى واصبح متعه لايعادلها متعه الممارسة مع زب بروعة زبك حبيبى بيت هديل ودار الحديث على انها اذا كانت تحب هديل فيجب وان تساعدها و تخرجها من مشكلتها مع الجنس الاخر وتغير من تظرتها للرجال وممارسة الحنس مع الذكور فردت ازاى بس ياريت تساعدنى حبيبى لكن هتقدر تمتعنا احنا الاتنين ساعتها ؟ قلت لها لاتشغلى بالك وانا هاارسم الخطة واطلعك عليها وننفذها سوا فى يوم تكون الفيللا فاضية وتحضريها وتمارسى معاها وادخل عليكم وانتم عريانين واهددكم بافشاء سركم لكل اهلكم فانتى تتوسلين لى وترجونى الا اخبر اى حد عنكم وانكم مستعدين لتنفيذ كل طلباتى فاطلب انى امارس معاكى انتى وامامها وهى هتشوف النشوة واللذة والمتعة اللى هتكونى عليها غصب عنها هتبدى الرغبة للمشاركة معانا اتصلت نعمه على هديل وتواعدت عها عى اول الاسبوع القادم ليلتقوا حسب خطتى انا ونعمه ففى هذا اليوم ستسافر شهيرة هى واية للقاهرة لزيارة الخالة لبنى الاخت الكبرى لحبيبة قلبى شهيرة وهيباتوا بمصر ويرحعوا تانى يوم
كانت هديل اصغر من نعمه بسنه لكن فايرة وفارعة من صغرها كانت بزازها ضخمة ومدورة ولينة الشباب لما كانوا يشوفوها كانوا يتحرشوا بيها بالمواصلات والاماكن الزحمة فكانو بيقرصوها ويقفشوها من بزازها جامد لدرجة انها كرهت الرجالة وكرهت بزازها وكانت بتعيط من قرصهم وتقفيشهم وتحرشهم بيها وفى اليوم المحدد انى انيكهم فية جت هديل لنعمه حسب اتفاقهم وبعد السلامات والقبلات والاحضان قعدوا بالصالون تحت وكنت انا مختبئ لكن شايفهم من مكمنى فتحت الكلام هديل وقالت تصورى وانا جاية استلمنى واد ولزق فى الاوتوبيس وهرانى تدقير وسخن الخول على وراح عصرنى بكل قوته فى بزازى لدرجة انى كنت هصرخ فالتفت له وكنت عايزة اديلة بالقلم لكن خفت من الفضيحة وده مصدق انى سكت هرى بزازى دعك وفعص لما صوابعه علمت على صدرى -- خلاص انا مش عاوزه بزازى دول كرهتهم عايزة اقطعهم وكانت نعمة تطيب خاطرها وهى تقول لها حد يطول يكون عنده البالونات دى – دى بزازك دى تجيب اجدع راجل من زبه لو مش عاوزاهم هاتيهم قالت هديل : خوديهم فردت نعمه :صحيح ومدت يدها تمسكهم كانها تريد فعلا ان تخلعهم من صدر هديل وكانت نعمه تتنفس بصوت مسموع وشفتيها ويديها يرتعشان كانت الشرموطه هايجة على هديل وهى تتخيل ماسيحدث بيننا احنا الثلاثة بعد شوية وقالت نعمه لهديل عاوزة اقول لك حاجة فى اودتى تعالى ورايا ودخلوا الاوده وهناك راقبتهم من الميناتور نعمه قالت لعبير عايزة اشوفك عريانة فقالت لها هديل احسن حد يخش علينا فردت نعمة مفيش حد فى الفيللا غيرنا ومش هييجوا الا بعد المغرب بعدين انا هاقلع هدومى اد*** الاول وخلعت نعمه كل ملابسها بسرعة ووقفت عارية تماما ومدت ايديها وامسكت بيد هديل ووضعتهم على بزازها قائلة لها بزاى حلوة مش كده – كانت بزز نعمه منتفخة ومستديرة بشكل جميل لكن بزاز هديل اكبر وانضج واشهى فمسكت هديل حلمات نعمه المنتصبة وقرصتها فتكهرب جسم نعمه كله وارتعشت قائلة اح اح ايوووه ايدك حلوه اقرصينى كمان بالجامد ومدت يدها ترفع ملابس هديل وتقول بللا بقى اقلعى هااتجنن عايزاكى عريانة خالص خالص وفعلا اصبحت هديل عريانة امام نعمة والتى دفعتها لتنام على ظهرها على السرير ونامت فوقها وهى تبوسها من شفايفها وتتاوه وكانت نعمه تجنن فى البوس اسالنى انا دى هيجتنى من بوسها المهم ادخلت وركها بين فخاد هديل وضغطت على كسها بركبتها وهى تفرك بزاز هديل بحنيه تجنن وشفايفها السخنة تمص شفايف هديل ولسانها يجوس بفمها ويعض لسان هديل وكان جسديهما يرتعد ويرجف بلدة وشهوة فبللا عانتهما التى كانت تتلالابمية شهوتهما كانا فى حالة جنون جنسى تفترسان كل منهما رفيقتها ايما افتراس وكانت شفرات كس هديل ملتهبة بفعل فرك وهرك ركبة نعمه فكان كس هديل يرتعش وينتفض وينزل مويته بغزارة فارتعشت جامد بلدة فحضنت نعمه جامد وتهتف بها اااه ياحبيبى ايوووووه عليك يالهوى على لعبك اااه ااااه عملتى فيا ايه فشعرت نعمه بموية هديل على ركبتها التى هتفت شهوتك جت كبيتى يالبوة وقامت لتدفن وجهها بين فخاد هديل وتهتف بمحن وشهوة عاوزة اشرب العسل ده – اموت فى عسلك – اموت فى كسك وبدات تحرك لسانها على شفرات و***** هديل التى كادت تجن من لحس نعمه فوضعت نعمه يدها على فم هديل حتى لاتصرخ ويسمع صوتها اى حد بره وكانت هديل تحتضن راس نعمه فاصبح كس هديل الشديد الحمره من الدعك والهيجان امام فم نعمه التى التقمت كس هديل ومدت لسانها لتحتضنها فارتعش بدن هديل ورجفت كانت رائحة كس هديل حلوة تنسمتها نعمه فاعجبها كل هذا خاصة عندما اقفلت هديل فخادها على راسها فحست نعمه برعشة هديل التى غنجت ايوووووه اححححح ممممم فكان لسان نعمه يفتك بكس هديل بلا هوادة لحظات وكان جسم هديل ينتفض وكسها يخبط بذقن نعمه من رعشتها وسال ماء كثير من كس هديل على فم وشفتا ووجه نعمه التى سقطت بين فخاد هديل بلا حركة انتهزت الفرصة لابدل الفيلم لاستكمال التصوير ودخهلت الحمام لتفريغ ماء شهوت لانى هجت جامد على منظرهم وخفت ادخل عليهم انطر لبنى قبل مااقرب او اعمل حاجة ليهم المهم استغرقت اكتر من ثلث ساعة وذهبت اليهم وكان الباب مفتوح كاتفاقى مع نعمه دخلت نعمه فوق هديل اللى كانت بتتلوى تحتها كالثعبان ونعمه مركبه الزب الصناعى بتاعها وتلعب دور الرجل وتنيك هديل بزبها الصناعى هجت على المنظر قوى لاحظت طيز نعمه مفتوحة ويبدو انها احست بقدومى فرشخت اكثر بطيزها كمن تدعونى لغرس زبى في طيزها قامت نعمه بسحب هديل معها لطرف السرير تصلب انتفاخ زبى وتسللت الى ان وصلت لطرف السرير وانا واقف دفعت فضيبى بطيز نعمه فصرخت اد ايه زبك حلو ياحبيبى خفت ان تلفت انتباه هديل بوجودى الا ان نعمه التفتت نحوى عندما راتنى توقفت عن النيك وقالت مخاطبة هديل ااااه ياهديل لو تشوفى الزب اللى ناكنى وكيفنى وخلانى استغنى عن نيك الصناعى ده ااااه لو تشوفيه اد ايه حلو فى طيزى ناكنى فى كل حته فى جسمى كسى وطيزى وفمى ماخلاش فيا وخاطبتنى ياريت ياحبيبى تنيك حبيبتى وتعرفها الفرق بين الزب الصناعى والزب الطبيعى انسحبت هديل من تحت نعمه وقلقت من ردة فعلها لدخولى ونيكى لنعمه لكن لم الاحظ الا مداعبات وتحسيسات وفرك وضحك مع نعمه وهى تحتى انيك فى طيزها وقالت هديل انا من الاول وشكيت ان زبك السبب فى انى فقدت نعمه حبيبى لكنى لم اتاكد الا لم شفت بعينى فدت نعمه انت لولاش عزيزة على ماكنتش اتنازلتلك عن حبيبى ابدا ولولاش انى بحبه ماكنتش خليته ينيك احلى سكسية فى معارفى ودلوقتى خلص الكلام خلونا نعوض كل الوقت اللى راح منا تشجعت فكملت نيك نعمه من طيزها وكسها وهديل تتفرج علينا وتلعب فى كسها وتلحس حلمات بزها الى ان هاجت جامد فقامت تلحس كس نعمه وزبى يطلع ويدخل فيها ونعمه تلعب فى كس هديل الى ان قدفت نعمه اكثر من ثلاث مرات ثم نكت هديل برضو فى كسها وطيزها وفمها وبين بزازها ونعمة تقف على راس هديل وتنزل بكسها وطيزها على فم ووجه هديل التى ابتدت بالمص واللحس وكررت النيك للاثنتين وساعدنى على اشباع شبقهم الشديد دلك الزب الصناعى



انتهت قصتى مع نعمة لكن على وعد بتقديم قصتى مع اخت شهيرة الخالة عبير فى اقرب وقت انتظرونى
 

اذا اعجبك هذا الموضوع نتمنى منك نشره لاصدقائك حتى يتعرفوا على موقعنا

 


 
من مواضيعي في المنتدي

عزومة نيك
حديثى معها
ولا كل من ركب الحصان فارس
درس سحاق على الشات
نكت المدير العام -- وناسبنا الحكومة


__________________
ورد شان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
قديم 06-18-2009, 07:58 PM   #2
لبرنس
مدير كلام سكس سابق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 3,749
معدل تقييم المستوى: 0
لبرنس is on a distinguished road
افتراضي

انك الاروع فى السرد القصصى
مع اهتم*** بالتفاصيل الفنية والتطور الدرامى للحدث
تسلم اخى الغالى ورد شان
دومت دائما بكل الود والخير محاط
 
لبرنس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2009, 05:13 PM   #3
شيخ الشباب
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الموقع: جزيرة بالبحر
المشاركات: 102
معدل تقييم المستوى: 6
شيخ الشباب is on a distinguished road
افتراضي

شكرا على الروائع الحلوة
 
__________________
شيخ الشباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2009, 06:08 PM   #4
مزوون
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الموقع: السعودية
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
مزوون is on a distinguished road
افتراضي

ررررررررررررررروعة ورد شان قصص جميلة
 
مزوون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-21-2009, 03:55 PM   #5
taimour lank
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 75
معدل تقييم المستوى: 6
taimour lank is on a distinguished road
افتراضي

ورد شان

حقيقى سلبتنا باسلوبك الشيق وسردك القصصى الجميل
لتميزك وحصريتك شكرا وثق تماما ان هناك الععديد الدين يعجون باعمالك
ودائمى الدخول لمشاركاتك حتى ولو لم يردوا

تقبل مرورى وكلماتى البسيطة
 
taimour lank غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عبير اخت شهيرة --- الجزء الثالث ورد شان قصص سكس نيك 16 12-24-2009 06:04 PM
مع نعمه بنت شهيرة --- الجزء الاول ورد شان قصص سكس نيك 16 08-01-2009 02:38 PM
مع اية بنت شهيرة - -- الجزء الثالث والاخير ورد شان قصص سكس نيك 12 08-01-2009 02:30 PM
الجزء الثالث والاخير(عاوزاجرب) aalla قصص سكس شواذ 3 07-30-2009 03:44 PM
ريم واصدقاء زوجها الجزء التالت والاخير II-AmeeR-II قصص سكس نيك 4 01-05-2009 04:16 PM


الساعة الآن 07:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
كافة الحقوق محفوطة : موقع و منتديات بنات نيك- banatneek.com